التصنيفات
العربية

تذكير بأحكام التجويد: المد

فقد أمّ بي أحد معارفي يومًا وقرأ سورة الكوثر بإضافة مد في كلمة (صلِّ) المكسور آخرها

الحمدلله الذي بلغنا شهر رمضان شهر القرآن، والحمدلله الذي أعاننا على قراءة القرآن وفهمه، وأما للمد في تجويد القرآن عدة أحكام، فما هي هذه الأحكام؟ ولماذا لا يقرأ القراء والأممة الآية الكريمة “إياك نعبد وإياك نستعين” بإطالة المد في كلمة إياك، لكن تُقرأ بإطالة المد في كلمة نستعين فقط؟

الواجب في قراءة القرآن هو قراءة كل كلمة دون حذف أي حرف أو إضافة آخر ودون تغيير في حركات الحروف، وأما التجويد فهو إخراج كل حرف من مخرجه مع إعطائه حقه ومستحقه.

ولمعرفة أحكام التجويد فقد اشتريت كتاب “تيسير الرحمن في تجويد القرآن،” والذي سيكون مصدر المعلومات في هذه السلسلة التي ستكون تذكيرية لأحكام درسناها في المدارس أو اطلعنا عليها مسبقًا.

فصّل الكتاب في أحكام المد وقسمها، وأجاب أيضًا على سؤالنا في مقدمة هذا المقال: لماذا نطيل المد في بعض الكلمات دون غيرها؟ والإجابة على هذا السؤال هي أننا نطيل في المد الذي يأتي بعده حرف ساكن أو همزة، ومع هذه الإجابة سأسرد لكم الحالات ومقدار الإطالة الجائزة في كل حالة:

  • المد اللازم: وهو أن يأتي بعد حرف المد سكون أصلي في كلمة مثل: المد الأول في (الضالِّين) في سورة الفاتحة، ومثل (الحاقَّة)، ويمد المد اللازم بمقدار ست حركة، والحركة هنا هي لفظ الحرف الواحد حسب سرعة القراءة.
  • المد المتصل: وهو أن يأتي بعد حرف المد همزة في كلمة واحدة، مثل: (جاءكم)، (يشاء)، ويمد بمقدار أربع أو خمس حركات، أو بست حركات إذا كانت الهمزة متطرفة في كلمة وتوقفنا عليها.
  • المد العارض للسكون: وهو أن يأتي بعد حرف المد حرف ساكن لتوقفنا عليه، فهذا الحرف ليس ساكنًا بأصله إنما السكون لتوقفنا عليه مثل الكلمات في آواخر الآيات التي يسبق الحرف الأخير فيها حرف مد، مثل: (نستعين)، ويمد مدا طبيعيًا بمقدار حركتين، أو أربع حركات أو ست حركات.
  • المد المنفصل: وهو أن يأتي حرف المد في آخر كلمة وهمزة قطع في أول الكلمة التالية مثل: (إنا أعطيناك الكوثر)، ويمد مدًا طبيعيًا بمقدار حركتين، أو أربع حركات أو خمس حركات.

هذه الحالات التي نطيل فيها المد، وينصح دائمًا بالاستماع للقراء المحققين لإجادة أحكام التجويد، كما يجب التنبه من عدم إضافة حرف مد في كلمة لا حرف مد فيها، فقد أمّ بي أحد معارفي يومًا وقرأ سورة الكوثر بإضافة مد في كلمة (صلِّ) المكسور آخرها، ولاجتناب هذا الأمر أنصح بمراجعة السور والآيات المحفوظة بقراءتها من المصاحف.

وسنتذكر لاحقًا أحكام التجويد في النون الساكنة والتنوين.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s