التصنيفات
العربية

يومي الوطني لعام ٢٠٢١م

الاستمتاع بإجازة هذا اليوم بعيدًا عن الصخب، وهذا ما قمت به.

الثالث والعشرون من كل سبتمبر هو اليوم الوطني السعودي، ويُعد السعوديون لهذا اليوم الخطط والخطط، فإما الانغماس في زحمة المحتفلين في أهم شوارع الرياض، وإما حجز المواعيد في المطاعم والمقاهي المحتفلة بهذا اليوم، أو الاستمتاع بإجازة هذا اليوم بعيدًا عن الصخب، وهذا ما قمت به.

استيقظت الساعة التاسعة من صباح يوم الخميس الذي وافق عطلة اليوم الوطني، وذلك لملاقاة أصحابي في أحد المقاهي السعودية في تمام الساعة العاشرة، ولقاؤنا هذا كان لممارسة هوايتنا العزيزة وهي لعب الألعاب اللوحية، وقد اخترنا مقهى مناسبًا لهذه الهواية، وهو مقهى توكان في حي الربيع، ويتميز هذا المقهى بجلسته المشمسة وأثاثه الخشبي وطاولاته ذات المقاسات المناسبة للألعاب اللوحية، أسفي الوحيد أن عرضه لليوم الوطني لم يناسبني، وقد لعبنا ثلاث ألعاب من الساعة العاشرة حتى أذان العصر، وبدأنا باللعبة الشهيرة Azul حيث انتصرت انتصارًا ساحقًا رغم أني لم ألعبها من قبل، ثم لعبنا إحدى ألعاب الفضاء Mission: Red Planet أما في هذه اللعبة فقد كنت بعيدًا جداً عن الانتصار، وانتهينا أخيرًا بإحدى أعز الألعاب في مجموعتنا، وهي لعبة Smartphone Inc، وشهدت هذه اللعبة منافسة حادة يتقلب فيها الترتيب حتى انتهت الجولة الأخيرة بانتصاري الصعب.

وبعد ساعات اللعب المرهقة بالتفكير عدت إلى المنزل للاستعداد للرحلة البرية الأولى في الموسم، تقابلت في الطريق مع أحد أبناء العمومة الذي أقلني بسيارته لأن مكان جلستنا بعيد وفي وسط النفود الرملية ما يستعدي سيارة دفع رباعي تحملنا إليه بهدوء وسلام، وموعدنا الليلة كان في مكان ذو إطلالة مميزة حسبما فهمت، فقد أخذنا وصف هذا المكان من صديق أحد الرفاق، وبما إنني ركبت في سيارة القائد السبّاق، كان على عاتقنا الوصول للمكان وتوصيفه للبقية، وما كان هذا ليشق على قائدنا مثل هذا المكان لولا أننا وجدنا الطريق إليه مقفل بعد أن ضاع الوقت بالبحث عن الطريق اضطررنا إلى الجلوس في مكان ما قريب للغاية قبل غروب الشمس، وقد مررنا على مكان أعجبنا في طريقنا فقررنا العودة إليه، فكانت جلستنا تحدها الكثبان الرملية الرفيعة من ثلاث جهات، والجهة الشرقية يأتي منها نور خافت يصدر من المزارع القريبة، وأول ما قمنا به هو إعداد الجلسة ثم إقامة صلاة المغرب، واستمتعنا بجلستنا هذه بالعديد من الأنشطة والحكاوي والأطعمة والمشروبات حتى الساعة الثالثة ليلًا، وقد كان حماسنا غامر بالطلعة البرية الأولى للموسم وفي المقابل كانت ترتيباتنا ناقصة بما أنها أول رحلات الموسم.

يوم طويل لا نمل فيه مثل هذا سيتكرر بإذن الله سنويًا، وذكرى جميلة مثل هذه تستحق أن نسجلها، وأما الأهم من كل هذا فإنني قُبلت في وظيفة أخيرًا بعد سنة ونصف من العطالة سأبدها يوم الأحد الأول بعد إجازة اليوم الوطني، حفظ الله لنا هذا الوطن الذي أنعم الله به علينا، وحماه الله من شر الأعداء، آمين.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s